الاثنين، 30 مارس، 2009

أحببته ==== ولكن !!!!!!

أحببته ==== ولكن !!!!!!








أحببته ولكن


أحببته بكل كلمه على لسانى


أحببته وشغل تفكيرى ووجدانى


أحببته واقتحم حياتى وكيانى


وكان قلبه سكنى وعينيه عنوانى


أحببته ووعدنى بأجمل الامانى


أحببته وشاركنى افراحى وأحزانى


وعدنى بأنه لن يتركنى ولن ينسانى


وأنه سيظل يحبنى ما طال به الزمان




لكنه كذاب ومخادع وانانى


تغنى لى بأجمل الاغانى


وذهب وتركنى لاشواقى واحزانى


تركنى لعذابى وطول حرمانى


فياليته يعانى ما اعانى


ويتعذب ويذوق الحرمان


بعد ان اخذ احلامى واخذ الامانى


ضاع منى وتركنى اعانى


لكننى لن اظل مكانى


وان عاد ونادانى


لن اعود اليه ثانى


فأنا الضحيه وهو الجانى


*****


كلمات الشاعر الحزين
علاء الدين

الثلاثاء، 24 مارس، 2009

الإحتفال الأبدى




بسم الله الرحمن الرحيم






فى البدايه حبيت أكون مختلف عن كل الناس



أنا اتعمدت انى أعمل البوست ده بعد ما يعدى يوم عيد الأم



لأنى ساعات بحس ان فيه ناس بتعمل اهتمام للأم فى اليوم ده بس



وبتنسى الاهتمام ده فى باقى الأيام



لكن ياجماعه الأم دى الاحتفال بيها فى كل ثانيه فى حياتى وبرده هيكون قليل عليها






ودى كلمات بسيطه جدا أنا كتبتها لأمى






لكن اعذرونى أنا كتبت لها قصيده لكن للأسف مش هقدر أنشرها



لأنى حسيت انها من حقها انها هى بس اللى تحس بالكلمات دى



وتكون ليها لوحدها






ودلوقتى أبتدى البوست






بسم الله الرحمن الرحيم

أمى
أكتب لكى هذه الكلمات من صميم قلبى لعلها تعبر
عن جزء بسيط جدا من مكنون الحب الذى أحمله لكى بداخلى

لو كل كلمة حب عصرتها وعملتها شلال
وجميع قلوب الناس كومتها وعملت منها جبال
وكل ورده قطفتها وعملت الورود تمثال
وفتلت كل حبال الصبر وكتبتها أزجال
برده أكون مديون لك ياللى بتصنعى الأجيال
يا أمى
*************
أمى
سلامى لك والدتى أرسله من أعماق قلبى مكبلا بأريج محبتى أرسله من دمى الذى يجرى فى عروقى ليحمل لكى معانى الود والإخلاص معانى الوفاء والتقدير
أمى
أرسل لكى قبله على الجبين لكى ترضى عنى
أحبك أمى
أقول هذه الكلمات وأنا فى أشد السعاده لأنى أقولها بكل صفاء نفس ونقاء ضمير
أحبك غاليتى
أقولها بعدد اللحظات السعيده التى عشتها معك بعدد أنفاسى التى أعيشها من أجلك
أحبك والدتى
أقولها بعدد الالام التى سببتها لك بعدد الشهور التى قضيتها فى أحشائك.
فبعد اشراق كل صباح تزداد شمعة سعادتى ضياءا وجمالا كلما رأيتك والدتى
يا والدتى
يا زهرة عمرى أنت بحر أعماقى ونهر زكرياتى الذى كونت من خلاله أسطر رائعه نقشتها بقلم الحب فلن أوفيك حقك مهما فعلت يا سر سعادتى ابقى بجانبى دوما فى دروب حياتى المفروشة بالورود فأنت عن شمالى وعن يمينى من أمامى ومن خلفى موجودة دوما معى فى قلبى وأنت دمى النابض فى عروقى أنت نور قلبى وروحى أنت شعاع حياتى وبهجته فكلى وفاء لكى يا وساما فى صدرى وياطوق الياسمين فى عنقى
يا حبر أقلامى عبر الأوراق يا مزيلة هموم حياتى ويا مراقفة لكل خطواتى ويا متوسدة لجنبات عثراتى .
دعائى لكى بطول العمر يا حياتى
************
الكاتب
الشاعر الحزين علاء الدين



الثلاثاء، 17 مارس، 2009

أحــاســيــس




أحاسيس لمن يعرف الإحساس


إحسـاس لا يـوصـف


أن تقف فوق قبر إنسان
تحبه كثيراً وقد كان يعني لك كل شئ
يعني لك الكثير ثم تحدثه ، تحاوره
تصف له طعم الحياة في غيابه
ولون الأيام بعد رحيله
وتجهش في البكاء كطفل رضيع
بكاء مرير من أعماق أعماقك
حين تتذكر إنه ما عاد هنا
بيننا ....؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

إحســاس بشــع

أن تهبهم
كل مساحات الثقة البيضاء
وتمنحهم كل الأراضي الخضراء
وتضع باقاتك الحمراء عند بابهم
وتسهر لتقرأ أخبارهم فوق جبين القمر
ثم تكتشف أنهم وضعوا إسمك في قائمة
" الأغبياء بلا حدود" ؟؟؟



إحساس مـــزعـــج

أن تبوح بسرك لصديقك المقرب
وتوصية بأن يسجنه في قفص صدره
وتشرح له أهمية المحافظة على الأمانة
وتنام مطمئناً متخففاً من همك وسرك
ثم تستيقظ في الصباح على صوت أسرارك تنطلق
كالأغنية من أفواه الآخرين



إحساس مرهــــف

أن تختار أرضاً طيبة
وتغرس فيها بذور النجاح
وتسقيها بماء عينك
وتسهر عليها بإصرار وإرادة
وتمنحها من وقتك
وصحتك الكثير
ثم لا تحصد إلا الفشل بأنواعه ؟؟


احسـاس مـرعـب

أن تقف أمام الغرفة الزجاجية
تنظر إلى عزيز يتوسد جراحه
تحصي دقات قلبه
وتنتظر قرار الحياة به
إما بداية تمنحك الفرح أو
نهاية تصيبك بالذهول ؟؟


إحسـاس مـؤلم

أن يعيشوا بك كالدم
ويلتصقوا بك كأظافر يديك
وتكون لهم كالواحة المريحة
ويكونوا لك كالوطن الجميل
. ثم تغادرهم
كالغريب ؟؟؟


إحسـاس مـؤسـف

أن تفتح لهم بيتك
وبوابة أحلامك
وتطعمهم حبيبات صدقك
وتمنحهم ثقتك بلا حدود
ثم تستيقظ على نيران الجحود
التي أشعلوها فيك
وخلفوك كالوطن المهجور ؟؟


إحسـاس مخيف جـدا

أن تكتشف موت لسانك
عند حاجتك للكلام ..
وتكتشف موت قلبك
عند حاجتك للحب والحياة..
وتكتشف جفاف عينيك عند حاجتك للبكاء ..
وتكتشف أنك وحدك كأغصان الخريف
عند حاجتك للآخرين ؟؟




إحساس مقـــزز

أن تنهش الذئاب لحمك
وتفترس الكلاب قلبك
وتحتسي الثعالب دمك
وتتكرر عملية موتك
بين أنيابهم ومخالبهم كلما رأيتهم
ثم تكتشف
أنك كنت فريسة
سهلة لحيوانات بشرية ؟؟!


إحسـاس قـــاس

أن تشتاق إليهم بجنون
وتحن إلى وجودهم
ووجوههم وأصواتهم بالجنون ذاته
وتزور أطلالهم في الخفاء وتتمنى
أن يعود الزمان ليلة واحدة
كي تتذوق طعم الفرح
في حضورهم لكنك تتراجع
كالملسوع بعقارب الحنين
حين تتذكر أن
الزمان لن يعود
أبداً ؟؟؟


إحسـاس ممـل

أن تقرأ لكاتب لا يكتب إلا عن نفسه
وتنصت لشاعر لا يشعر إلا لنفسه
وتسمع لمطرب لا يغني إلا لنفسه
وتلتقي بأنسان لا يرى
ولا يسمع
ولا يحب
إلا نفسه
**************
أحاسيس للشاعر الحزين
علاء الدين

الاثنين، 9 مارس، 2009

لا تحزن بعد رحيلى







إلى من وهبني
عطفه وحنانه وإهتمامه
وعشقـه وشوقـه وحـبه

اليوم دقت أجراس الرحيل
وبدأ العد التنازلي
لنبضات قلبي

اليوم سأرحل إلى العالم المجهول
رحلة لا عودة بعدها

اليوم لا أعرف
من سيذكرني ويبكيني
ومن ذا الذي
سيفرح ويبتهج لفراقي

اليوم ستموت الكلمة
وينتحر الحرف
وتدمع السطور

اليوم ستبدأ ساعة الحداد
ويبدأ الحداد على القلم
الذي لم يبخل في تصوير مشاعري
في يوم من الأيام



حبيبي
أودعك وداع الأموات
أنا راحل عن مسرح هذه الحياة

لا تحزن أيها القلب
فما عاد للحزن مكان

الموت هو الحقيقة الوحيدة
والقدر الوحيد الذي لا ينكره عاقل
ويقيناً منا
بأنه آتٍ ذات يوم لا محالة

فالموت لا يخيفني
فهو راحتي
بعد تلك المسافة الطويلة من هذه الحياة
بعد كل ذلك الكم من

التعب .. والشقاء
العناء .. والبكاء

فلا تحزن .. ولا تيأس
ولا تذرف دموعك هناك
عند شاطئ البحر
ولا تخبر البحر
بنبأ رحيلي

فهو أشدهم حزناً عليً
وهو أكثرهم معرفة بي

فلا تُبكيه.. ولا تَبكي عليً

فقط
إمنحني قصيدة شعرية
وأهديني إياها
على ضفاف شواطئ أحزاني
وأكتب على رمال الطريق
وإعترف ولو لمرة واحدة
بأنني كنت أعشقك
وأنني كنت أحبك حباً جنونياً
وأنني بكيتك حد الهلاك
وأنني أحببتك حتى الممات

لا تحـــــــزن
ولا تستسلم لنبأ رحيلي
ولا تجعله يهز تلك الأعماق
الرائعة فيك

يخيل إليً بأن رحيلي
سيكون قاسٍ عليك

فقد يذهلك .. وقد يزعجك
وقد يرعبك .. وقد يؤلمك
وقد يزلزلك .. وقد ينسفك
وقد يكسرك .. وقد يبعثرك



حبيبي
لا تحـــــــزن ... بعد رحيلي
قـف على قبري
وأتلوا عليه الفاتحة
قـف هناك وحدثني
حاورني كما عودتني
وإخبرني بأخبارك
وكيف جرت بك الدنيا من بعدي
وكيف أصبحت الدنيا بعد غيابي
وكيف أصبحت لون الأيام بعد رحيلي
وكيف حال الأشعار من بعدي
وكيف باتت همساتي و خواطري

لا تبكي
حين تتذكر تفاصيلي
ولا تنهار بدموعك
حين تتذكر بأنني ماعدت هناك أنتظرك
ما عاد هناك من ينتظرك بشغف
وينتظرك بخوف
وينتظرك بحنين
وينتظرك بشوق
وينتظرك بألم
وينتظرك
وينتظرك
وينتظرك

وأنت في حرقة من زحمة أقدارك
تفكر في ذلك القلب
الذي أحرقه إنتظارك

ما عاد هناك من يبكي
اللحظات بدونك

وما عاد هناك من يشكي
مرور الوقت في غيابك

وما عاد هناك من يحصي
الثواني للقاءك

لا تبكي
لأن الدنيا حرمتك مني
فقد حرمتني منك قبلاً

لا تبكي
فأنت من فتح لي أبواب قلبه
في لحظة صدق
ووهبني الحب بلا تردد
ومنحني الأمان بلا حدود
وغمرني بأحلامه
وغمرني بعطائه
ورمًم مشاعري
ورمًم أحلامي
وأعاد صياغتي من بقاياي الحزينة

حبيبي
يقولون بأن المسافة بين الميلاد والموت
تقاس بعدد الأيام التي أحببت فيها
فاحسب مسافاتي
بأيامي الرائعة التي عشتها معك

ويـــارب يكــون موتي
آآآخــــر الأحـــزااان
******************************
تحياتى الشاعر الحزين
علاء الدين

الأحد، 8 مارس، 2009

الحب والزمن

الـــــحــــــب والـــــزمـــــــن



الحب والزمن
كان في قديم الزمان جزيرة تتجمع فيها كل
المشاعرالانسانية:
الفرح، الحزن، المعرفة... ومعها الحب
وفي
يوم من الايام، عرفت المشاعر الانسانية
ان الجزيرة على
وشك ان تغرق!!!!
فقرروا الابحار بعيدا
عنها، بينما بقي الحب
الذي أراد أن يعيش عليها الى آخر لحظة
ممكنة
وعندما أوشكت الجزيرة على الغرق، طلب
الحب المساعدة من
الغنى الذي كان يمر أمامه بسفينته
العظيمة
فقال الحب: "هل يمكنك أيها الغنى أن
تأخدني معك؟"
اجابه الغنى: "بالطبع لا, لأن سفينتي
محملة بكل أنواع
الذهب والفضة, ولا يوجد لك مكان هنا."
قرر الحب أن يسأل المساعدة من الغرور
الذي كان أيضا يمر
أمامه في سفينته الضخمة فقال له الحب:
"أرجوك أن تساعدني أيها الغرور"
أجابه الغرور:
" لا أستطيع أن أساعدك أيها
الحب, لأنك
مبلل, وربما أتلفت سفينتي".
وكان الحزن قريباً من الحب, فسأله
المساعدة: "دعني أعبر
معك أيها الحزن"
أجابه الحزن:
"لا أستطيع ذلك أيها الحب,
لأنني حزين,
وأريد أن أبقى وحيداً مع نفسي".
ومرت السعادة بجوار الحب أيضاً. ولكنها
في غمرة سعادتها
لم تستطع سماع نداء الحب.
وفجأة, سمع الحب من يناديه: "تعال أيها
الحب سآخدك معي"
وكان الصوت لعجوز كبير في السن. شعر الحب
بسعادة غامرة
أنسته أن يسأل العجوز عن اسمه. وعندما
وصل للأرض
والأمان, تركه العجوز ومضى
وهنا أراد الحب أن يعرف اسم هذا العجوز
ويشكره, فسأل
المعرفة وهي أيضاً عجوز كبيرة في السن:
"من الذي
ساعدني؟"
أجابته المعرفة: " انه الزمن"
فسألها الحب متعجباً: "الزمن؟؟"
وهنا ابتسمت المعرفة, وبحكمة عظيمة
أجابته: "نعم الزمن.
فالزمن هو الوحيد الذي يستطيع أن يقدر
قيمة الحب
الحقيقي".
ان الحب الحقيقي يجعلك مضحياً دون أن
تشعر بتضحياتك,
ودون أن تعرف أنك شهيد,
لأنك تحضن في قلبك ما لا يستطيع انسان أن
يلمسه بيده
وما لا ينتهي بمرور الزمن
*******
الشاعر الحزين
علاء الدين

السبت، 7 مارس، 2009

استغمايه

اســــــتــــــغــــــــمـــــــــايه






حيث لم يكن على الأرض بشر


‏كانت ‏الفضائل والرذائل , تطوف العالم معاً



‏وتشعر بالملل الشديد



‏ذات يوم وكحل لمشكلة الملل المستعصية



‏اقترح ‏الإبداع ‏لعبة ( أسماها الأستغماية )



‏أحب الجميع ‏الفكرة



والكل بدأ يصرخ : ‏أريد أنا أن أبدأ .. أريد أنا ‏أن أبدأ



‏الجنون قال :- أنا من سيغمض عينيه ويبدأ العد



‏وأنتم ‏عليكم مباشرة الاختفاء



‏ثم أنه اتكأ بمرفقيه على شجرة وبدأ



‏واحد , اثنين , ثلاثة



‏وبدأت الفضائل والرذائل ‏بالاختباء



‏وجدت ‏الرقة ‏مكاناً لنفسها فوق ‏القمر



‏وأخفت ‏الخيانة ‏نفسها في كومة زبالة



‏دلف ‏الولع ‏بين الغيوم



‏ومضى ‏الشوق ‏إلى باطن الأرض



‏الكذب ‏قال بصوت عالٍ :- سأخفي نفسي تحت الحجارة

ثم ‏توجه لقعر البحيرة

‏واستمر ‏الجنون :- ‏تسعة وسبعون , ‏ثمانون , واحد ‏وثمانون

‏خلال ذلك

‏أتمت كل الفضائل والرذائل ‏تخفيها

‏ماعدا ‏الحب

‏كعادته لم يكن ‏صاحب قرار وبالتالي لم يقرر ‏أين يختفي



‏وهذا غير مفاجئ ‏لأحد , فنحن نعلم كم هو صعب ‏إخفاء الحب



‏تابع ‏الجنون :- ‏خمسة وتسعون , ستة وتسعون , سبعة وتسعون



‏وعندما ‏وصل ‏الجنون ‏في تعداده إلى :- المائة



‏قفز ‏الحب ‏وسط أجمة من الورد واختفى بداخلها



‏فتح ‏الجنون ‏عينيه ‏وبدأ البحث صائحاً :- أنا آتٍ ‏إليكم , ‏أنا آتٍ إليكم



‏كان ‏الكسل ‏أول من ‏أنكشف لأنه لم يبذل أي جهد في ‏إخفاء نفسه



‏ثم ظهرت ‏الرقة ‏المختفية في القمر



‏وبعدها خرج ‏الكذب ‏من قاع البحيرة مقطوع النفس



‏وأشار الجنون على ‏الشوق ‏إن يرجع من باطن الأرض



الجنون ‏وجدهم ‏جميعاً واحداً بعد الآخر



‏ماعدا ‏الحب



‏كاد يصاب بالإحباط واليأس في بحثه عن ‏الحب


واقترب الحسد من الجنون , ‏حين اقترب منه ‏الحسد همس في أذن الجنون



قال :- ‏الحب ‏مختفاً بين شجيرة الورد



التقط ‏الجنون ‏شوكة خشبية أشبه بالرمح وبدأ في ‏طعن شجيرة ‏الورد بشكل طائش



‏ولم يتوقف إلا عندما سمع صوت بكاء يمزق القلوب



‏ظهر ‏الحب من تحت شجيرة الورد ‏وهو يحجب عينيه بيديه والدم يقطر من ‏بين أصابعه



‏صاح ‏الجنون ‏نادماً :- يا إلهي ماذا فعلت بيك ؟


لقد أفقدتك بصرك

‏ماذا أفعل كي أصلح غلطتي بعد أن أفقدتك ‏البصر ؟



‏أجابه ‏الحب :- ‏لن تستطيع إعادة ‏النظر لي , لكن ‏لازال هناك ما تستطيع ‏فعله لأجلي

)كن دليلي(

‏وهذا ماحصل من يومها

يمضي ‏الحب ‏الأعمى و ‏يقوده ‏الجنون

الخميس، 5 مارس، 2009

الفرق بين الرومانسيه والحب




الفرق بين الرومانسيه والحب
******
عندما تهديها وردة.. فهذه رومانسية

عندما تكون انت الوردة.. هذا حب

عندما تحب كل شىء تفعله لها.. فهذه رومانسية

عندما تفعل كل شىء تحبه هي.. هذا حب

*******

عندما تطبع على عينيها قبلة.. فهذه رومانسية

عندما تقبّلها عيناك دائما.. هذا حب

عندما ترويها اذا ظمأت.. فهذه رومانسية

عندما تظمأ لترويها.. هذا حب

*******

عندما تفكر بأنه ليس لديك سواها.. فهذه رومانسية

عندما تفكر بأنه ليس لسواك ما لديك.. هذا حب

عندما تفعل المستحيل من اجل سعادتها.. فهذه رومانسية

عندما تسعد بالمستحيل من اجلها.. هذا حب

*******

عندما تنظر لعينيها.. فهذه رومانسية

عندما تنظر بعينيها.. هذا حب

عندما تكون لديك كالقمر.. فهذه رومانسية

عندما تكون هي قمرك.. هذا حب

*******

عندما لا يتبقى في الكون الا وردة واحدة فتقطفها لها.. فهذه رومانسية

عندما تزرع لها الورد.. هذا حب

عندما يذكرها لسانك في كل وقت.. فهذه رومانسية

عندما يشعر بها قلبك في صمت.. هذا حب

*******

عندما تضمّها اذا احاط بها الخطر.. فهذه رومانسية

عندما تضم الخطر حتى لا يمسّها.. هذا حب

عندما تعلّمها السير وحدها.. فهذه رومانسية

عندما تحملها على يديك لتسير بها .. هذا حب

*******

عندما تمسح دمعها.. فهذه رومانسية

عندما تدمع عيناك لدمعها.. هذا حب

عندما تترك كل شىء تحبه لها.. فهذه رومانسية

عندما تترك كل شىء تحبه من أجلها.. هذا حب

*******

جميل هوالانسان الذى يحب ولا يخدع..

يتألم ولا يصرخ..

تدمع عيناه ولايبكى

واجمل ابتسامة.. تلك التى تشق طريقها وسط الدموع
**********

الثلاثاء، 3 مارس، 2009

قصة الحب والغضب


الحــــــــــــب والغــــــــــــــــضب




While a father was polishing his new car



بينما كان الأب يقوم بتلميع سيارته الجديدة



His 4 Years son picked a



stone and made scratches on the car side with visible lines.



إذا بالابن ذو الأربع سنوات يلتقط حجراً ويقوم بعمل خدوش على جانب السيارة



The angry father tightly grasped on kid's



hand & hit it many times…



وفي قمة غضبه، إذا بالأب يأخذ بيد ابنه ويضربه عليها عدة مرات


Not realizing that he was using a wrench



بدون أن يشعر أنه كان يستخدم 'مفتاح انجليزي' مفك يستخدمه عادة السباكين في فك وربط المواسير



At the hospital, little child was asking his father after he lost his fingers: 'Dad, when my fingers will grow up

?


'

في المستشفى بعدما فقد أصابعه، كان الابن يسأل الأب متى سوف تنموا أصابعي؟


The father was desperately hurt



.وكان الأب في غاية الألم


He went back to the car and kicked it allot


عاد الأب إلى السيارة وبدأ يركلها عدة مرات


He sat down on the side walk and while looking at the scratches


he found his son has written 'I LOVE YOU DAD'


وعند جلوسه على الأرض، نظر إلى الخدوش التي أحدثها الأبن فوجده قد كتب ' أنا أحبك يا أبي '

Anger and Love have no limit



الحب والغضب ليس لهما حدود