الاثنين، 9 مارس، 2009

لا تحزن بعد رحيلى







إلى من وهبني
عطفه وحنانه وإهتمامه
وعشقـه وشوقـه وحـبه

اليوم دقت أجراس الرحيل
وبدأ العد التنازلي
لنبضات قلبي

اليوم سأرحل إلى العالم المجهول
رحلة لا عودة بعدها

اليوم لا أعرف
من سيذكرني ويبكيني
ومن ذا الذي
سيفرح ويبتهج لفراقي

اليوم ستموت الكلمة
وينتحر الحرف
وتدمع السطور

اليوم ستبدأ ساعة الحداد
ويبدأ الحداد على القلم
الذي لم يبخل في تصوير مشاعري
في يوم من الأيام



حبيبي
أودعك وداع الأموات
أنا راحل عن مسرح هذه الحياة

لا تحزن أيها القلب
فما عاد للحزن مكان

الموت هو الحقيقة الوحيدة
والقدر الوحيد الذي لا ينكره عاقل
ويقيناً منا
بأنه آتٍ ذات يوم لا محالة

فالموت لا يخيفني
فهو راحتي
بعد تلك المسافة الطويلة من هذه الحياة
بعد كل ذلك الكم من

التعب .. والشقاء
العناء .. والبكاء

فلا تحزن .. ولا تيأس
ولا تذرف دموعك هناك
عند شاطئ البحر
ولا تخبر البحر
بنبأ رحيلي

فهو أشدهم حزناً عليً
وهو أكثرهم معرفة بي

فلا تُبكيه.. ولا تَبكي عليً

فقط
إمنحني قصيدة شعرية
وأهديني إياها
على ضفاف شواطئ أحزاني
وأكتب على رمال الطريق
وإعترف ولو لمرة واحدة
بأنني كنت أعشقك
وأنني كنت أحبك حباً جنونياً
وأنني بكيتك حد الهلاك
وأنني أحببتك حتى الممات

لا تحـــــــزن
ولا تستسلم لنبأ رحيلي
ولا تجعله يهز تلك الأعماق
الرائعة فيك

يخيل إليً بأن رحيلي
سيكون قاسٍ عليك

فقد يذهلك .. وقد يزعجك
وقد يرعبك .. وقد يؤلمك
وقد يزلزلك .. وقد ينسفك
وقد يكسرك .. وقد يبعثرك



حبيبي
لا تحـــــــزن ... بعد رحيلي
قـف على قبري
وأتلوا عليه الفاتحة
قـف هناك وحدثني
حاورني كما عودتني
وإخبرني بأخبارك
وكيف جرت بك الدنيا من بعدي
وكيف أصبحت الدنيا بعد غيابي
وكيف أصبحت لون الأيام بعد رحيلي
وكيف حال الأشعار من بعدي
وكيف باتت همساتي و خواطري

لا تبكي
حين تتذكر تفاصيلي
ولا تنهار بدموعك
حين تتذكر بأنني ماعدت هناك أنتظرك
ما عاد هناك من ينتظرك بشغف
وينتظرك بخوف
وينتظرك بحنين
وينتظرك بشوق
وينتظرك بألم
وينتظرك
وينتظرك
وينتظرك

وأنت في حرقة من زحمة أقدارك
تفكر في ذلك القلب
الذي أحرقه إنتظارك

ما عاد هناك من يبكي
اللحظات بدونك

وما عاد هناك من يشكي
مرور الوقت في غيابك

وما عاد هناك من يحصي
الثواني للقاءك

لا تبكي
لأن الدنيا حرمتك مني
فقد حرمتني منك قبلاً

لا تبكي
فأنت من فتح لي أبواب قلبه
في لحظة صدق
ووهبني الحب بلا تردد
ومنحني الأمان بلا حدود
وغمرني بأحلامه
وغمرني بعطائه
ورمًم مشاعري
ورمًم أحلامي
وأعاد صياغتي من بقاياي الحزينة

حبيبي
يقولون بأن المسافة بين الميلاد والموت
تقاس بعدد الأيام التي أحببت فيها
فاحسب مسافاتي
بأيامي الرائعة التي عشتها معك

ويـــارب يكــون موتي
آآآخــــر الأحـــزااان
******************************
تحياتى الشاعر الحزين
علاء الدين