الجمعة، 10 أبريل، 2009

أحببتها أحببتها







منعا للإكتئاب


قررت أنزل بوست رومانسى


عشان أرفع راية


الحزن هو الشئ الوحيد الذى يولد كبير

ويصغر مع مرور الوقت


****************************


أحببتها


أحببتها حتى كاد القلب يذوب من الحنين


كلما رأيتها طار قلبي بجناح من الشوق وجناح من الأنين


آه من جمالها فإذا أقبلت فهي الشمس تنثر الرياحين


عيناها كالبحر تتهشم به قواربي أنا المسكين


شفتاها حمراوين كالورد لفم تتصيد به المحبين


لأسنانها بريق الماس وقد تراصت بدقة وتبللت اللآلئ بريق الياسمين


شعرها كسواد الليل حالك يحير ويزيد توه التائهين


انشطر قلبي بعدما فرقته على الجبين


كلما ضحكت أميرتي وتعالى صوتها قطعت قلبي السكاكين


تعالت أصوات اشواقى حتى صرت ثاني المجانين


يبعثر الكبرياء صرخات نداءاتى وتعيدها إلى جبال الحنين


ملئت وجداني وأحلامي وأصبح حبي لها صخر لا يلين


ذات يوم صارحتها بحبي لها وأنى من أشد المعجبين


فلم تجبني لكنها أوحت إلى بنظرة أن الأمر ليس بعار مشين


فازداد تعلقي بها ما أحلى الأخلاق مع جمال أميرة السلاطين


ثم حادثتني وحادثتها أننا معا أمد الأمدين


سألتها هل كنتى بي تتأملين قالت بابتسامة أكل ذلك ليس بجواب مبين


فقد كانت تذوب وكنت أظن أنني المسكين


أحبتني مليكة قلبي


فصرت أمير العاشقين

********************************


كلمات الشاعر الحزين
علاء الدين