الاثنين، 11 مايو، 2009

أرجو المعذره

بسم الله الرحمن الرحيم
0
لا أعرف كيف أبدأ ولا أعرف كيف يستطيع هذا القلم العاجز
0
أن يعبر عن عالم كامل من الحب والتقدير والعطف والإخلاص
0
ولا كيف يستطيع هذا الورق أن يحتوى كل عواطفى ومشاعرى
0
وكل ما أريد أن أقول
0
ولكنى ولأول مره فى حياتى أقف حائرا لا أستطيع التصرف
0
ولأول مره فى حياتى أفكر فى رجوعى عن قرار اتخذته
0
ولكن الدافع الذى جعلنى أفكر فى الرجوع أقوى منى
0
والدافع هو أنى وجد أهلى وأصدقائى وأحبائى
0
قد نبعت من قلوبهم الصادقه كلمات هزت قلبى ووجدانى
0
أحبائى فى الله ليس فى قاموس اللغه كلمات تكفى
0
لكى أعبر بها عن مدى سعادتى بكم وبصداقتكم
0
ولكنى فى نفس الوقت أقف باكيا بينى وبين قرارى
0
ولقد اقشعر قلبى وجسدى من فراقكم
0
وكأنى افترقت عن أهلى
0
أحبتى فى الله لقد عجزت وعجزت اللغه
0
عن تقديم كلمات شكر تليق بكم
0
ولكنى وبكل خجل وحياء أقدم خالص شكرى
0
وخالص اعتذارى ؛ خالص اعتذارى
0
أحبتى فى الله لقد رزقنى الله بأعظم نعمه فى الوجود
0
ألا وهى نعمة معرفتى بكم وصداقتكم
0
أنتم من وقفتم بجوارى فى أشد أشد أزماتى
0
أنتم من طيبتم بأحلى كلماتكم عميق جراحى
0
أنتم من أحببتهم فى الله دون أن أراهم
0
وأيضا أنتم من أدركت أنى لا أستطيع أن أفارقهم
0
ولكن اسمحوا لى وبكل اعتذار أن أترك هذا العالم
0
لبعض الوقت القليل حتى أعود وأنا على شخصيتى الحقيقيه
0
أريد أن ألملم ما تحطم منى فى الفتره الماضيه
0
ولكن لكى لا يُفهم كلامى بالخطأ
0
فأنا والله ما كان سبب بعدى أو حزنى شخص بعينه
0
ولكن الدنيا وما تفعله بى مع أحبائى أصدقائى
0
وأود أن أقول لكى فهم كلامى بالخطأ
0
أن الملاك الذى تحدثت عنه سابقا لا ظلمنى ولا جرحنى
0
ولا أنا حزين منه ولكن كما قلت سابقا
0
انه العائق الذى يقف بينى وبين أحبتى
0
وأود أيضا أن أقول أن الملاك مازال ملاكا
0
وسيظل ملاكا ومن أنقى وأطهر خلق الله
0
وأطلب منه أن يسامحنى ان كنت ظلمته
0
وفى النهايه
0
أطلب المعذره عما بدر منى وعدم ردى على التعليقات
0
وأيضا السماح
0
ولكن أود أن أقول أنى بمجرد رجوعى
0
سوف أرد على كل تعليق على حده
0
وأتمنى من الله أن يقدرنى على الرد والشكر
0
مع أنى أعلم علم اليقين أنى لا أستطيع الشكر
0
ولكن سأفعل ما بوسعى
0
ولكم منى كل التقدير والاحترام
0
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته