الثلاثاء، 3 مارس، 2009

قصة الحب والغضب


الحــــــــــــب والغــــــــــــــــضب




While a father was polishing his new car



بينما كان الأب يقوم بتلميع سيارته الجديدة



His 4 Years son picked a



stone and made scratches on the car side with visible lines.



إذا بالابن ذو الأربع سنوات يلتقط حجراً ويقوم بعمل خدوش على جانب السيارة



The angry father tightly grasped on kid's



hand & hit it many times…



وفي قمة غضبه، إذا بالأب يأخذ بيد ابنه ويضربه عليها عدة مرات


Not realizing that he was using a wrench



بدون أن يشعر أنه كان يستخدم 'مفتاح انجليزي' مفك يستخدمه عادة السباكين في فك وربط المواسير



At the hospital, little child was asking his father after he lost his fingers: 'Dad, when my fingers will grow up

?


'

في المستشفى بعدما فقد أصابعه، كان الابن يسأل الأب متى سوف تنموا أصابعي؟


The father was desperately hurt



.وكان الأب في غاية الألم


He went back to the car and kicked it allot


عاد الأب إلى السيارة وبدأ يركلها عدة مرات


He sat down on the side walk and while looking at the scratches


he found his son has written 'I LOVE YOU DAD'


وعند جلوسه على الأرض، نظر إلى الخدوش التي أحدثها الأبن فوجده قد كتب ' أنا أحبك يا أبي '

Anger and Love have no limit



الحب والغضب ليس لهما حدود

هناك 4 تعليقات:

جوجو يقول...

السلام عليكم

قصة جميلة جداا

العضب وحش اوى وسوء الظن اوحش

تحياتى ليييك

الشاعر الحزين يقول...

فعلا والله لو فكر الانسان فى نتائج الغضب مش ممكن هيغضب وبعدين من صفات المؤمن كظم الغيظ وشكرا جدا على مرورك الكريم

@عاشقة القمر@ يقول...

ياااااااااااااه شوهاد اه صح انا عصبيه وبغضب بس مش مدمرة يعني بتحكم باعصابي وبعد عناء بنفجر بس بجد قصتك مؤلمه
فكرتني بقصه سارت بالسعوديه تقريبا نفس الفكرة بس اختلاف اشياء بسيطه بس بجد لازم نتحكم باعصابنا
تحيــــــاتي

الشاعر الحزين يقول...

أسعدنى جدا جدا مرورك الكريم يا عاشقة القمر ويارب دايما تعليقاتك الجميله على مدونتى المتواضعه وشكرا ليكى